وكالات - النجاح - أكد الأمين العام لحزب الله اللبناني، حسن نصر الله، أن أمريكا تعمل على منع لبنان من استعادة عافيته، وتعمق من الأزمة الاقتصادية، في ظل الاحتجاجات الشعبية على سوء الأوضاع الاقتصادية. لافتاً إلى أن المفاوضات جارية للخروج بأفضل حل للبلاد.

وأوضح نصر الله في خطاب له خلال الاحتفال بمناسبة يوم الشهيد، أن العقوبات الاقتصادية الأمريكية على حزب الله أثرت سلباً على الوضع الاقتصادي اللبناني، وتسعى واشنطن إلى التحريض الداخلي اللبناني وخاصة ضد المقاومة.

وكشف، أن الأمريكان لن يسمحوا للشركات الصينية بالاستثمار في لبنان، علماً أن الصينيين جاهزين للاستثمار بمليارات الدولارات. متسائلاً :" من سيستثمر في لبنان في ظل الترهيب الأمريكي لهم؟

وشدد على أن مسألة زيادة الرسوم والضرائب على المواطنين خاطئة، موضحاً أن الانتاج المحلي في لبنان في أسوأ حالاته، ما يؤثر سلباً على الأيدي العاملة، وصعوبة توفير فرص عمل.

ورفض نصر الله، لجوء لبنان إلى القروض الخارجية لأنها ستصل بالبلد لمرحلة العجز، مشدداً على ضرورة تحريك عجلة الاقتصاد. مضيفاً أن البلاد بحاجة إلى حكومة تقول للأمريكان لا وتضع المصلحة الوطنية أولوية لها.