نابلس - النجاح - أكَّد رئيس حزب القوات اللبنانية، سمير جعجع، استقالة وزرائه من الحكومة.

وأعلن خلال مؤتمر صحافي أمس السبت، أنَّ التحديات التي تواجهها البلاد غير مسبوقة.

قائلًا إنَّ ما يحدث في لبنان ثورة شعبية حقيقية، وأضاف: "لم نلمس أيَّ نية جدية من المسؤولين اللبنانيين بمعالجة الأزمات"، مشدِّدًا "لا ثقة لدينا بقدرة الحكومة على تنفيذ الإصلاحات".

ولفت جعجع إلى أنَّ "حزب الله متخوف جداً وقسم من قاعدته خرج عليه"، محملاً الحزب مسؤولية ما آلت إليه الأوضاع في البلاد بقوله: "حزب الله متضرر من الوضع القائم في لبنان".

ويُشار إلى أنَّ عشرات الألوف من المتظاهرين اللبنانيين قد تدفقوا على شوارع لبنان السبت لليوم الثالث من الاحتجاجات المناهضة للحكومة في أنحاء البلاد، ووجهوا غضبهم نحو النخبة السياسية التي يحملونها مسؤولية ترسخ المحسوبية ودفع الاقتصاد صوب الهاوية.

وجاءت المظاهرات بدافع الغضب من ارتفاع تكاليف المعيشة وخطط فرض رسوم جديدة، منها رسوم على المكالمات الصوتية عبر تطبيق واتساب، وهي خطوة تراجعت عنها السلطات سريعاً بعد تفجر أكبر احتجاجات في البلاد منذ عقود.