النجاح - ارتفعت حصيلة القنلى في الاحتجاجات بالعراق الى 18 شخصاً،   وأصيب أكثر من 130 آخرين بجروح بينهم عناصر أمن في الاحتجاجات والمظاهرات،  التي تشهدها العاصمة العراقية بغداد.

حيث اتسعت موجة الاحتجاجات في اليوم الثاني لتشمل مناطق جديدة غرب وشمال وشرق بغداد ومحافظات الجنوب.

ومنعت قوات مكافحة الشغب المئات من المتظاهرين من اقتحام مطار بغداد الدولي، فيما فرقت قوات أخرى مظاهرة حاشدة في منطقة الزعفرانية غربي العاصمة.

كما  وأغلق الطريق الرابط بين محافظات شمال وشرق البلاد بإتجاه بغداد، بحسب مراسل الاناضول في بغداد.

وشملت الاحتجاجات أيضا محافظات كركوك وديالى والبصرة وكربلاء والمثنى والديوانية وواسط.

وفرضت سلطات الأمن العراقية حظرا ليلياً للتجوال حتى اشعار اخر في محافظات بابل وذي قار وميسان على خلفية اعمال العنف التي رافقت الاحتجاجات.

وتظاهر آلاف العراقيين في بغداد ومحافظات أخرى،  مطالبين بتوفير الخدمات، وتحسين الوضع المعيشي، وتوفير فرص عمل، والقضاء على البطالة والفساد المالي والإداري في مؤسسات الدولة.