النجاح - أعرب المرشح بانتخابات الرئاسة في تونس قيس سعيد، عن عدم ارتياحه لاستمرار سجن منافسه، قطب الإعلام نبيل القروي، قبل نحو ثلاثة أسابيع من جولة الإعادة بينهما، في أول تعليق له على هذا الموضوع المثير للجدل.

وفاز سعيد، أستاذ القانون السابق، والقروي في الجولة الأولى من الانتخابات التي أجريت هذا الشهر، إذ تغلبا على زعماء سياسيين كبار في نتيجة تمثل إعلانا واضحا برفض الناخبين للقوى السياسية الراسخة التي هيمنت على المشهد السياسي بعد ثورة عام 2011.

والقروي شخصية معروفة لكنها مثيرة للجدل، وألقي القبض عليه قبل أسابيع من الانتخابات بشبهة التهرب الضريبي وغسل الأموال في قضية أقامتها منظمة مستقلة للشفافية قبل ثلاث سنوات.

وقال سعيد:" أتمنى ان يكون (القروي) طليقا الوضع غير مريح بالنسبة لي، ولكن الكلمة الفصل للقضاء ولا يمكنني التدخل في قرار دائرة الاتهام".