وكالات - النجاح - كشف ثلاثة مسؤولين سابقين في وكالة المخابرات الأمريكية، اليوم الأربعاء، أن الوكالة لا تتجسس على حكومة الإمارات، لسبب وصفه المسؤولين بالغريب جداً.

ونقلت وكالة "رويتروز" عن المسؤولين أن أجهزة المخابرات الأمريكية لا تتجاهل الإمارات كليا، انما هي على علم بعمليات وكالة الأمن القومي الأمريكية وتنفذ عمليات مراقبة محدودة داخل الإمارات، وهذه العمليات نوع من أنواع جمع المعلومات التي تنطوي على مخاطر أقل وعائد أقل.

وأضافت الوكالة، أن المخابرات المركزية تعمل مع جهاز المخابرات في الإمارات من خلال علاقة تعاون تشمل تبادل المعلومات عن الخصوم المشتركين مثل إيران أو تنظيم "القاعدة".

وصرح مسؤولو المخابرات السابقون إن عدم وجود نشاط استخباراتي لوكالة المخابرات المركزية في الإمارات، يجعل تلك الدولة ضمن قائمة قصيرة من الدول الأخرى التي تنتهج فيها الوكالة نهجا مماثلا، تضم هذه القائمة الدول الأخرى الأعضاء في تحالف استخباراتي يسمى ”العيون الخمسة“ وهي أستراليا ونيوزيلندا وبريطانيا وكندا.

يشار إلى أن أربعة مسؤولين سابقين بوكالة المخابرات المركزية كانوا قد صرحوا بأن جواسيس الوكالة يجمعون معلومات باستخدام العنصر البشري تقريبا عن كل دولة أخرى للولايات المتحدة مصالح كبيرة، فيها بما في ذلك بعض الحلفاء الرئيسيين.