نابلس - النجاح - أعلنت وزيرة الصحة المصرية، هالة زايد، عن عدد الضحايا في حادث انفجار (4) سيارات في محيط معهد الأورام بالمنيل.
وقالت هالة زايد في مؤتمر صحفي من معهد ناصر،  "إنَّ (17) قتيلًا و(32) مصابًا منهم (5) في حالة حرجة قضوا جرّاء الانفجار، الذي وقع بمنطقة المنيل قرب معهد الأورام، إضافة إلى تجميع كيس للأشلاء.
وأضافت زايد، أنَّ "5 حالات حرجة في الرعاية المركزة، وباقي المصابين حالتهم بين متوسطة إلى خفيفة".حسبما أوردت وكالة "سبوتنيك".
وتابعت الوزيرة، أنَّ (42) سيارة إسعاف انطلقت فور وقوع الحادث، وتمَّ نقل (34) مريضًا من معهد الأورام وتوزيعهم على مستشفيات معهد ناصر ودار السلام هرمل ومستشفى المنيرة العام، وذلك عقب حادث الانفجار المدوي الذي وقع بمحيط معهد الأورام في المنيل بالقاهرة.
وشدَّدت على رفع درجة الاستعداد للحالة القصوى، حيث تمَّ استدعاء الأساتذة والاستشاريين من كلِّ التخصصات، خاصة الجراحات الدقيقة، والاطمئنان على أرصدة الدم بالمستشفى، وجاهزيتها لتقديم كل أوجه الرعاية للمصابين.
وقال مستشار وزيرة الصحة والسكان لشؤون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، خالد مجاهد، إنَّ أعداد الوفيات ارتفع إلى (17) حالة، كما تمَّ إخلاء (54) حالة من معهد الأورام ونقلوا إلى (3) مستشفيات وجاري متابعة الحالات الحرجة.
وحدث الحريق نتيجة سير إحدى السيارات الملاكي المسرعة عكس الاتجاه بطريق الخطأ، بشارع كورنيش النيل أمام معهد الأورام بدائرة قسم شرطة السيدة زينب، ما أدى إلى اصطدامها بالمواجهة بـ (3) سيارات، الأمر الذي أدى إلى حدوث انفجار نتيجة الاصطدام، مما أسفر عن مصرع وإصابة عدد من المواطنين، تمَّ نقلهم للمستشفى لتلقى العلاج، وتمَّ اتخاذ الإجراءات القانونية، بحسب بيان وزارة الداخلية.