وكالات - النجاح - أكد الرئيس الجزائري المؤقت، عبد القادر بن صالح، في كلمة متلفزة نقلها التلفزيون الرسمي بمناسبة عيدي الاستقلال والشباب، أن الدولة مصممة على المضي في تطهير الفساد.

وأضاف عبد القادر بن صالح أن تطلعات الشعب الجزائري من أولوية اهتمامات الدولة.

وشدد الرئيس الجزائري المؤقت على الحرص على حق التظاهر والتعبير عن الرأي دون المساس بالوحدة الوطنية، مؤكدا بذل كل الجهود اللازمة لحماية الحقوق الأساسية للمواطنين.

وبين بن صالح أنه يجب تنظيم انتخابات رئاسية تستوفي الشفافية، مشيرا إلى أن ذلك هو الحل الوحيد والواقعي لتلبية المطالب بالتغيير.

كما أفاد عبد القادر بن صالح بأن الانتخابات هي السبيل الوحيد الذي يفشل المخططات التي تهدف لجر البلاد للفراغ الدستوري، داعيا كل الفاعلين السياسيين والمجتمع المدني والشباب لتحقيق التوافق والانخراط في حوار شامل.

وطالب الرئيس الجزائري بترك المطالب غير الواقعية التي من شأنها جر البلاد إلى الفراغ الدستوري.

وصرح عبد القادر بن صالح بأنه سيتم إطلاق حوار حر وشفاف تقوده شخصيات وطنية ومستقلة.