النجاح -  استنكر رئيس الوزراء اللبناني الاسبق فؤاد السنيورة في تصريح له اليوم الجمعة، الموقف الذي صدر عن الرئيس الاميركي دونالد ترمب أمس، واعتبر فيه أن على الولايات المتحدة الاميركية الاعتراف بسيادة اسرائيل على مرتفعات الجولان المحتلة.

وقال السنيورة "إن موقف ترمب يطيح بكل مبادرات السلام وبالموقف الاميركي التقليدي الذي لم يعترف يوما باحتلال اسرائيل للجولان كما انه يشرع الباب واسعا في كل العالم امام شريعة الغاب وأمام فتح الباب أمام فوضى دولية لكي يحتل كل بلد يشعر بالقوة وبالطمع أرض الغير".

واكد أن هذا الكلام يعد من أخطر المواقف التي صدرت عن الرئيس الاميركي الحالي تجاه المنطقة لأنه يحاول أن يشرع احتلالا لأرض عربية تاريخية الهوية العربية وقد استولت عليها اسرائيل عن طريق الاغتصاب الغاشم.

ودعا السنيورة الى أوسع عملية تضامن عربي في وجه المخاطر التي يطرحها موقف الرئيس الاميركي لأنه سيدخل المنطقة في اتون جديد لن ينتهي بعد ان كان اعلن موقفه المعيب من الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.