وكالات - النجاح - أعلنت قيادة أركان الجيش التشادي في بيان، السبت، أن القوات التشادية أسرت أكثر من 250 "إرهابيا بينهم أربعة من القادة" إثر دخول قافلة من المتمردين إلى تشاد من الأراضي الليبية في نهاية يناير الماضي.

وقال الجيش في بيان سلمت نسخة منه إلى فرانس برس إن "أكثر من أربعين سيارة" دمرت، كما صودرت "مئات قطع السلاح"، مضيفا أن "عمليات التطهير تتواصل" في منطقة أنيدي في شمال شرق تشاد على مقربة من الحدود مع ليبيا والسودان.

وكانت القوات المسلحة الليبية قد أعلنت الجمعة أنها شنت ضربات جوية جديدة على مجموعات تشادية في جنوب ليبيا.

وقال الجيش الوطني الليبي في بيان مقتضب أن "مقاتلات سلاح الجو العربي الليبي تناوبت على دك ثلاثة تجمعات للعصابات التشادية وحلفائها في جنوبنا الحبيب".

ويشن الجيش الوطني الليبي منذ منتصف يناير عملية عسكرية في هذه المنطقة التي ينشط فيها المتطرفون والمهربون، بهدف "تطهيرها من الجماعات الإرهابية والإجرامية".