النجاح - أكد السفیر الإيراني في بغداد إيرج مسجدي، أنه ليس لإيران أي وجود عسكري أو قواعد أو حتى مستشارين في العراق.

وقال مسجدي في بغداد الأربعاء: "جميع المستشارين الذين قدموا إلى هذا البلد عبر التنسيق مع الحكومة العراقية، لتقديم الدعم في حربها ضد "داعش"، غادروا الأراضي العراقية بعد إعلان النصر على التنظيم وعادوا إلى البلاد. لا يوجد أي حضور عسكري أو استشاري أو قواعد إيرانية في العراق".

وأضاف أن الأميركيين لا يرغبون في تطهير المنطقة من "داعش" والإرهاب وإنما يعمدون إلى احتوائه لإبقاء الوضع الإقليمي متأزما.

واعتبر أنه لا مبرر للوجود العسكري الأميركي في المنطقة، لافتا إلى أن الدول الإقليمية قادرة على حماية أراضيها بفضل قواتها المحلية ولا حاجة للوجود الأجنبي هناك.