النجاح - علمت صحيفة "الجريدة" الكويتية من مصادر مطلعة أن ​البيت الأبيض​ يعتزم فرض عقوبات على لبنان بسبب "​حزب الله​"، فضلاً عن استياء إدارة الرئيس الأميركي ​دونالد ترامب​، من تصرفات ​الرئيس ميشال عون​ ومواقفه.

وأوضحت المصادر، أن مستشارَي الرئيس ترامب؛ جيسون غرينبلات وغاريد كوشنير، رفعا توصية إلى البيت الأبيض "بضرورة فرض عقوبات تدريجية للضغط على لبنان، أولاً: من أجل تسليم سلاح الحزب ومنعه من أي مغامرة عسكرية تجاه ​إسرائيل​، وثانياً: لتصعيد الضغوط الاقتصادية على ​إيران​ وخنق أذرعها المختلفة في الشرق الأوسط".

وأفادت بأن "كوشنير وغرينبلات اجتمعا برؤساء ​الأجهزة الأمنية​ الإسرائيلية وقدّما لهم معلومات ووثائق تتعلّق بالحزب وشركاته وعلاقاته الاقتصادية داخل لبنان وخارجه".

من جهته، لفت مصدر مسؤول إلى ان "​العقوبات الأميركية​ ستفرض في البداية على مصارف وشركات خاصة وحكومية تتعامل مع حزب الله بشكل مباشر أو غيره"، مبيناً أن "وزارة المالية تعد قائمة بالشركات والشخصيات المتوقّع فرض عقوبات عليها".

وأشار المصدر إلى أن واشنطن أطلعت رئيس الحكومة المكلّف ​سعد الحريري​ على موقف إدارة ترامب المتبلور حالياً إزاء "حزب الله"، وأنها لا تفرّق بين جناحيه السياسي والعسكري، كما كان في عهد الرئيس السابق ​باراك أوباما​.