النجاح - قالت المملكة العربية السعودية انها أنهت كل الاجراءات والترتيبات المتبعة لدخول 18 الف حاج من حاملي الجنسية السورية يرافقهم 850 عضواً من اعضاء الجهاز الطبي والاداري في مكتب شؤون حجاج سوريا.

ووفقا لوسائل اعلام سعودية فإن وزارة الحج والعمرة السعودية انهت كافة الترتيبات المتبعة لقدوم حوالي (18000) حاج من الجنسية السورية يرافقهم (850) عضواً من أعضاء الجهاز الطبي والإداري في مكتب شؤون حجاج سوريا، وقد استكمل المكتب جميع الترتيبات والتعاقدات لخدمات واحتياجات الحجاج السوريين في (مكة المكرمة، والمدينة المنورة، والمشاعر المقدسة) ولكامل العدد الذي سيقدم في موسم حج هذا العام 1439هـ.

وأشاد الحجاج السوريون الذين قدموا في السنوات الماضية، بالخدمات والرعاية والتسهيلات التي قدمت لهم من قبل حكومة المملكة العربية السعودية.

وأكدت وزارة الحج والعمرة، أنه لا صـحة لما يتم تداوله من ادعاءات عن منع المملكة العربية السعودية لحاملي الجنسية السورية أو غيرهم من المسلمين من أداء مناسك الحج والعمرة، فالمملكة العربية السعودية تستقبل الملايين من ضيوف بيت الله الحرام من الحجاج بمختلف الجنسيات والمذاهب والأعراق، ومن جميع أقطار العالم، في كافة الظروف أياً كانت وتقدم لهم الخدمات والتسهيلات التي تمكنهم من أداء مناسك حجهم في يسر وسهولة وأمان.

وقد تم استكمال ترتيبات أداء مواطني أكثر من (80) ثمانين دولة لفريضة الحج بالاتفاق مع الجهات المعنية بشؤون الحج في تلك الدول لتنظيم قدوم ما يقارب المليوني حاج لموسم حج هذا العام 1439هـ.

ولا تقيم المملكة العربية السعودية حاليا اي علاقات مع النظام السوري الا ان موسم الحج يسير على ما يرام رغم الخلافات بين البلدين العربيين.