النجاح - بدأت اليوم الثلاثاء، بمقر الامانة العامة لجامعة الدول العربية، أعمال الاجتماع الثالث والعشرين لفريق الخبراء العرب المعني بمكافحة الإرهاب.

وأكد الأمين العام المساعد للجامعة العربية، رئيس قطاع الشؤون القانونية السفير فاضل جواد في كلمته خلال الاجتماع، إن مكافحة الإرهاب والتنظيمات الإرهابية مهمة الجميع، ولا بد من تنسيق جهود الدول العربية لتحقيق مواجهة فعالة للإرهاب بكافة أشكاله وصوره وتجفيف منابع تمويله، من خلال الاتفاقيات العربية ذات الصلة بمكافحة الإرهاب.

وقال: إن موضوع التصدي للإرهاب بكافة أشكاله وصوره ووسائله أهم ما يشغل بال المجتمع الدولي بمختلف مؤسساته وتنظيماته وهيئاته المعنية بمكافحة الإرهاب، الذي لا يستهدف دولة أو منطقة بعينها بل تتجاوز آثاره المدمرة الحدود الوطنية للدول والقارات لتصل إلى هدف واحد، وهو إلقاء الرعب بين الناس وزعزعة الاستقرار والأمن والمساس بحقوق الأبرياء.

وأضاف ان جدول أعمال الاجتماع، يتناول مواضيع هامة تعكس الاهتمامات العربية في مجال مكافحة الإرهاب والقضاء عليه.

وسيناقش الفريق موضوع التنظيمات الإرهابية وظاهرة المقاتلين الإرهابيين الأجانب، ودراسة تأثيراتها على الدول العربية وسبل التصدي لها، معربا عن امله بأن يصل الاجتماع إلى نتائج تسهم في القضاء على خطر الإرهاب والتنظيمات الإرهابية.

واشار الى أن بند استغلال التنظيمات الإرهابية لتكنولوجيا المعلومات ووسائل التواصل الاجتماعي سيساعد الجهات المعنية بمكافحة الإرهاب للاطلاع على أبرز الجهود وتبادل للمعلومات والخبرات في هذا المجال، بما يحقق أهداف الاتفاقية العربية لمكافحة جرائم تقنية المعلومات.

وأكد جواد أهمية بند التحديات المتعلقة بالقنوات الجديدة، لتمويل التنظيمات الإرهابية بغية دعم قدرات الدول الأعضاء في هذا الصدد.

ومثل وفد دولة فلسطين في الاجتماع المستشار تامر الطيب من مندوبية فلسطين في الجامعة العربية.