النجاح - قال المتحدث باسم وزارة الصحة والسكان المصرية، اليوم الأحد: "إن عدد ضحايا انهيار مبنى مكون من خمسة طوابق في جنوب القاهرة ارتفع إلى 12 قتيلا و19 مصابا، ووقع الحادث يوم الخميس، في منطقة منشأة ناصر التي أقيمت مبانيها عشوائيا عبر السنوات".

وأوضح المتحدث خالد مجاهد في بيان، إن 17 مصابا غادروا المستشفى وما زال مصاب يعالج من كسر في الحوض وآخر من صدمة عصبية.

وكانت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية، ذكرت يوم الحادث أن عشرة لقوا حتفهم وأن رجال الإنقاذ يواصلون البحث عن أشخاص يرجح وجودهم تحت الأنقاض.

وفتحت الحوادث المماثلة في مصر، النقاش على مصراعيه، حيث يدور نقاش طويل منذ سنوات حول مسببات هذه الظاهرة، إذ يقول بعض المهندسين المعماريين وخبراء التخطيط العمراني، أنّ المسببات لهذه الظاهرة هي كثيرة وتنم عن عدة عوامل منها غياب المراقبة على معايير البناء، كما أشار بعضهم إلى أن ذلك يعود إلى نقص جودة المواد المستخدمة في البناء، بالإضافة إلى وجود عمارات آيلة للسقوط دون ترميم دوري.