النجاح - أفادت صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي لنشطاء سوريين، بأن "مجموعة من قوات الاحتلال الإسرائيلي، توغلت، اليوم الجمعة، داخل الأراضي السورية من ناحية ريف القنيطرة جهة بلدة، بئر عجم".

ويأتي هذا التوغل بعد يومين على قصف طائرات إسرائيلية موقعا للنظام في مدينة مصياف، بريف حماة الغربي، ما أدى لتدمير الموقع كليا وسقوط عدد من الضحايا.

وبحسب المصادر، دخلت قوات الاحتلال الإسرائيلية إلى المنطقة برفقة عناصر المشاة إضافة إلى جرافة عسكرية ودبابة.

وتقع بلدة بئرعجم بريف القنيطرة على بعد 1 كم من خط وقف إطلاق النار في الجولان السوري المحتل.

يشار إلى أن "التوغلات الإسرائيلية إلى داخل الأراضي السورية باتت تتكر بصورة شبه اعتيادية في السنوات الأخيرة، وكانت تقارير سابقة مشابهة قد أفادت بأن ثلاث دبابات إسرائيلية توغلت في نيسان/ أبريل الماضي، من جهة قريتي بريقة وبئر عجم، و"مدّت شريطا شائكا في المنطقة قبل أن تعاود انسحابها" باتجاه الجولان السوري المحتل.

المصدر:عرب 48