النجاح - أبلغ قائد الجيش اللبناني العماد جوزيف عون عائلات الجنود الذين أسرهم تنظيم الدولة الإسلامية عام 2014 بأن فحوصات الحمض النووي أظهرت أن الرفات المستخرجة من جرود عرسال تعود لأبنائهم.

وقالت الوكالة الوطنية اللبنانية للإعلام إن عون التقى أهالي الجنود اليوم الأربعاء بمقر وزارة الدفاع في بيروت، وأبلغهم رسميًا بنتائج الفحوص.

وأضافت أن مراسم تشييع العسكريين ستقام يوم الجمعة بوزارة الدفاع.

وكان الجيش تسلم قبل أكثر من أسبوع رفات الجنود التي كشف تنظيم الدولة عن مكان دفنها بموجب اتفاق أبرمه حزب الله مع التنظيم، وسمح الاتفاق بإجلاء أكثر من 300 من المسلحين فضلًا عن عائلاتهم من القلمون الغربي السوري قرب الحدود مع لبنان إلى شرقي سوريا، مقابل تسليم رفات الجنود وأسرى من حزب الله، ورفات عسكري إيراني.

وكان  عون دعا الأسبوع الماضي إلى فتح تحقيق لتحديد المسؤولين عن أسر الجنود، كما طلب المدعي العام سمير حمود بالتحقيق لكشف كل من شارك وتدخل وحرض في أسرهم وقتلهم.