النجاح - كشفت مواقع إسرائيلية أن منظمة "إسرائيلية أميركية" أنشأت مدرسة في محافظة إدلب شمال سوريا، وتعتمد منهاجاً يؤسس لنظرة مختلفة تجاه اسرائيل.

وقال موقع "nrg.co.il" الإسرائيلي إن المدرسة تضم 90 طالبا و15 مدرساً وتضاف إلى مدرستين أنشأتهما المنظمة ذاتها جنوب سوريا في المناطق الخاضعة لسيطرة الجماعات المسلحة قرب حدود الجولان.

وأوضح الموقع أن مدير المنظمة يدعى موتي كهانا، وهو رجل أعمال إسرائيلي يحمل الجنسية الأميركية، منوها بأن المنهج التعليمي في المدرسة يختلف عن المنهج السوري الرسمي، ويأمل من ذلك التأسيس لنظرة مختلفة تجاه إسرائيل، وأن يأتي طلاب هذه المدرسة لإكمال تحصيل علومهم في الجامعات الإسرائيلية.

وبرأي كهانا فإن هذه الخطوة هي من مجموعة خطوات تهدف إليها المنظمة في إدلب منطقة سيطرة المسلحين وغيرها، تأمل من خلالها بإحداث تغيير في موقف الشعب السوري تجاه إسرائيل.