النجاح - توقع مدير الأمن العام اللبناني اللواء عباس إبراهيم اليوم الأحد، مقتل العسكريين المختطفين لدى تنظيم "داعش".

وقال إبراهيم خلال لقائه أهالي العسكريين المخطوفين في ساحة رياض الصلح وسط بيروت: "للأسف، الأمن العام والجيش اللبناني يعملان على انتشال رفات نعتقد أنها للعسكريين، والعدد الذي استخرج حتى الآن 6 رفاة ونتوقع أن يرتفع إلى 8".

وأشار إلى أن الأمن ينتظر "نتائج اختبار الحمض النووي لنتأكد من الشكوك التي لدينا لكننا شبه متأكدين من أن الجثث هي للعسكريين المخطوفين".. "كانت لدينا معلومات عن استشهاد العسكريين منذ شباط 2015، لكننا لم نستطع أن نؤكد ذلك".

وقال إبراهيم: "من استسلم من تنظيم "داعش" هم من أخبرونا بمكان العسكريين والباقين سيتم ترحيلهم إلى ​سوريا"، مؤكدا أن معركة فجر الجرود لن تنتهي حتى طرد آخر عناصر "داعش" من الأراضي اللبنانية.

ووجه المدير العام للأمن االلبناني "تحية كبيرة" إلى أهالي العسكريين المخطوفين منذ العام 2014 على "انضباطهم خلال الفترة الماضية" معتبرا أن "عليهم أن يفتخروا باستشهاد ابنائهم".