النجاح - تبنى تنظيم "داعش" الهجوم الذي استهدف صباح أمس، بوابة للجيش الوطني الليبي جنوبي الجفرة وسط الصحراء الليبية، زاعماً عبر الوكالة المتحدثة باسمه، أن الهجوم أسفر عن سقوط 21 جنديا بين قتيل وجريح.

وكان قد أعلن المتحدث باسم القوات المسلحة الليبية العقيد أحمد المسماري عن مقتل تسعة جنود واثنين من المدنيين ذبحا، في الهجوم على بوابة "الفقهاء" إلى الجنوب من منطقة الجفرة بمسافة حوالي 70 كيلو متر.

ونشر نشطاء في مواقع التواصل الاجتماعي أسماء القتلى، وجلهم ينتمي إلى المنطقة الغربية من البلاد، كما ذكر نشطاء ينتمون إلى المنطقة أن الهجوم على البوابة العسكرية جنوبي الجفرة، أسفر عن مقتل 14 جنديا ذبحا.

أوضح المتحدث باسم الجيش الليبي أن أفراد الجيش الوطني في بوابة "الفقهاء" قاتلوا المهاجمين من تنظيم "داعش" إلى أن نفدت الذخيرة منهم، لافتا إلى أن هذه البوابة العسكرية تقع في منطقة نائية بين مدينتي سوكنة وسبها.