النجاح - تبرأت الحكومة السودانية من تصريحات أحد وزرائها بخصوص فلسطين والعلاقات مع إسرائيل.

وقال نائب رئيس الوزراء ووزير الإعلام السوداني أحمد بلال أن موقف حكومته ثابت من التطبيع مع إسرائيل، وليس لدينا أيّة نيّة للتطبيع معها وأن ماقاله (مبارك الفاضل المهدي رئيس حزب الأمة ووزير الاستثمار) رأي شخصيّ، ليس لنا كحكومة أية علاقة بهذا التصريح".

وأضاف نائب رئيس الوزراء السوداني إن "الحكومة السودانية مشكّلة من أحزاب لها وجهات نظر،  والفاضل المهدي ممثل لحزب الأمة فيها، وهذا رأي شخصي ليس أكثر، ولو أن هذا التصريح صدر عن وزير من الحزب الحاكم لكان أعتُبر موقف يعبّر عن الحكومة. 

 وكان وزير الاستثمار السوداني، قال إنه "لا يرى أي مانع في تطبيع العلاقات مع إسرائيل، مضيفاً أن الأمر قد يكون مفيداً لمصالح السودان".وقال "لا يوجد أي مشكلة في التطبيع مع إسرائيل"، وأن "الفلسطينيين قاموا بتطبيع العلاقات معها، وأنهم باعوا أرضهم لليهود، وأن حركة حماس أسستها إسرائيل".