النجاح - قال وزير الدفاع التركي فكري إشيق في مؤتمر صحفي اليوم: "إن بلاده لا تعتزم إعادة النظر في الاتفاق الخاص بقاعدتها العسكرية في قطر، وأن أي طلب لإغلاقها سيمثل تدخلا في علاقات أنقرة مع الدولة الخليجية".
وأضاف: "إنه لم يتسلم أي طلب بإغلاق القاعدة، وإن القاعدة في قطر هي قاعدة تركية من شأنها الحفاظ على أمن قطر والمنطقة".

وجاءت تصريحات أشيق ردا على مطالب وجهتها الدول المقاطعة لقطر؛ إلى الدوحة على رأسها قطع العلاقات الدبلوماسية مع إيران، وإغلاق القاعدة العسكرية التركي.