النجاح - قال سفير دولة فلسطين ومندوبها لدى الجامعة العربية السفير جمال الشوبكي: إنَّ مندوبي الدول العربية ناقشوا اليوم الإثنين، أفكارًا تمثل خطة تحرك عربية لمواجهة التغلغل الإسرائيلي في القارة الإفريقية.

وأضاف الشوبكي في تصريحات له عقب ترؤسه وفد فلسطين في أعمال الدورة غير العادية لمجلس الجامعة العربية على مستوى المندوبين الدائمين، والذي عقد لمناقشة سبل التصدي لمواجهة التغلغل الإسرائيلي في القارة الإفريقية، بناء على طلب من دولة فلسطين، أنَّ الاجتماع ناقش أفكارًا تمثل خطة تحرك عربية لمواجهة هذا التغلغل.

وقال: إنَّ من بين هذه الأفكار تشكيل لجنة مفتوحة العضوية من الأمين العام للجامعة، والدول المعنية لمتابعة تنفيذ التحرك العربي وتفعيل القرارات الخاصة بمواجهة التغلغل الإسرائيلي في قارة أفريقيا.

وأضاف الشوبكي: إنَّه لا بد من دعوة الدول الأعضاء إلى إدخال بند دعم القضية الفلسطينية وصيانة مكانتها التاريخية في إفريقيا ضمن خطط وبرامج أي تعاون اقتصادي، وتنموي، وثقافي، عربي إفريقي.

وأردف: ومن ضمن المقترحات التي ناقشها المندوبون اليوم قيام وفد من وزراء الخارجية العرب مكوَّن من "رئاسة القمة، ورئاسة المجلس الوزاري، ودولة فلسطين، بالإضافة إلى الأمين العام للجامعة، ومن يرغب من وزراء الخارجية العرب) بجولة في الدول الإفريقية المحورية والمؤثرة وذلك بهدف تعزيز التعاون العربي الإفريقي في مختلف المجالات وخاصة بشأن قضية فلسطين وإفشال المحاولات الإسرائيلية الهادفة إلى الالتفاف على الدعم الإفريقي التاريخي للقضية الفلسطينية وحقوق الشعب الفلسطيني المشروعة غير القابلة للتصرف.

وقال: لا بد من تعزيز التنسيق والتعاون بين الجامعة العربية والاتحاد الإفريقي للتصدي لترشيح إسرائيل لعضوية مجلس الأمن عامي (2019-2020) وتسريع وتيرة تنفيذ الخطة التي أعدتها الأمانة العامة في هذا الشأن. 

وأضاف الشوبكي: لقد جرى تكليف مجالس السفراء العرب وبعثات الجامعة العربية في الدول الأفريقية لمتابعة التغلغل الإسرائيلي في القارة الإفريقية على حساب القضية الفلسطينية والتحرك في العواصم الإفريقية لصيانة مكانة القضية الفلسطينية ورفع تقارير وتقييمات دورية بهذا الشأن إلى مجلس الجامعة العربية.