وكالات - النجاح - حذرت الأمم المتحدة من تدهور الاوضاع المعيشية خلال الأيام المقبلة، بعد تضرر 650 ألف شخصا، جراء السيول والفيضانات في السودان.

وأفاد مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية للأمم المتحدة ان 650 ألف شخص تضرروا منذ بدء هطول الأمطار في السودان، بينهم أكثر من 110 ألفا في الأسبوع الأول من سبتمبر/أيلول الجاري.

وأوضح أن الحكومة والعاملين في المجال الإنساني يقومون بمساعدة 200 ألف شخص في المناطق المتضرره جراء الفيضانات، لكن الفيضانات غير المسبوقة تجاوزت التوقعات.

وأضاف المكتب أن الاحتياجات الأكثر أهمية هي المأوى والمواد غير الغذائية وخدمات المياة والصرف الصحي، إضافة الى ضرورة الاستعداد للاستجابة لتفشي الأمراض نتيجة الفيضانات.

وتوقعت الأمم المتحدة تدهور الأوضاع المعيشية خلال الأيام المقبلة لإحتمال تتسبب الأمطار الغزيرة المتوقعة في أثيوبيا وأجزاء من السودان في زيادة مستوى المياة في النيل، الأمر الذي يؤدي إلى المزيد من الفيضانات والدمار.

وكانت السودان قد أعلنت عن ارتفاع عدد قتلى السيول والفيضانات إلى 114 منذ حزيران الماضي.