وكالات - النجاح - قال رئيس الحكومة البريطانية بوريس جونسون أنه يعول على دور مصر المحوري والفاعل كمركز ثقل لاستقرار منطقة الشرق الأوسط، ودورها في مكافحة الإرهاب والفكر المتطرف.

جاء قول "جونسون"، خلال اتصال هاتفي مع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي تناول العلاقات الثنائية بين البلدين وتطورات الأوضاع الإقليمية والدولية.

وعبر جونسون فيه عن تطلعه للقاء السيسي على هامش اجتماعات قمة الدول الصناعية السبعة الكبرى G7 القادمة بفرنسا الشهر الجاري.

وصرح المتحدث باسم الرئاسة المصرية السفير بسام راضي بأن الرئيس السيسي أعرب خلال الاتصال عن التطلع لأن تشهد الفترة المقبلة خطوات فعالة لتعزيز ودعم العلاقات الثنائية بين مصر وبريطانيا في جميع المجالات خاصة الاقتصادية والسياسية والأمنية والسياحية.

ومن جانبه أعرب جونسون عن اعتزامه الارتقاء بمجمل العلاقات الثنائية مع مصر، خاصة في المجال الاقتصادي والتنموي لا سيما وان بريطانيا تعتبر أكبر مستثمر أجنبي في مصر، مشيداً بالإنجازات التي حققتها مصر في مجالات التنمية الاقتصادية والاجتماعية، وإقامة المشروعات القومية الكبرى.

وأوضح المتحدث الرسمي أن الاتصال شهد التباحث حول سبل تعزيز وتطوير كافة جوانب العلاقات المصرية البريطانية، حيث تم التوافق حول العمل على دفع مسار العلاقات الثنائية المشتركة، وأن تعكس تلك العلاقات ثقل وأهمية البلدين وتاريخ التعاون والتنسيق المشترك لمواجهة التحديات التي تمس مصالح الدولتين.