النجاح - أدان متحدث الرئاسة التركية، إبراهيم قالن، قانون "الدولة القومية اليهودية" الذي أقره البرلمان الإسرائيلي، في وقت سابق اليوم الخميس.

وقال قال: "ندين بأشد العبارات قانون الدولة القومية اليهودية، الذي أقره البرلمان الإسرائيلي".

وشدّد أنه "لا يمكن القبول إطلاقًا بهذه الخطوة العنصرية التي تدفع باتجاه محو الشعب الفلسطيني من وطنه الأم بمسوغ قانوني".

ودعا متحدث الرئاسة التركية المجتمع الدولي إلى أن "يبدي موقفا حيال هذا الظلم الواقع أمام أنظار العالم".

وجدد قالن التأكيد على عدم اعتراف تركيا بإعلان القدس عاصمة مزعومة لإسرائيل وإقامة مستوطنات لتهجير الفلسطينيين بشكل منهجي، ورفض أنقرة لمساعي إقامة إسرائيل دولة أبارتايد (نظام فصل عنصري).

وأردف: "جمهورية تركيا تجدد مرة أخرى تصميمها على حماية حقوق الشعب الفلسطيني الصديق والشقيق النابعة من القانون الدولي".

وفجر اليوم، أقر الكنيست بصورة نهائية القانون الذي ينص على أن "دولة إسرائيل هي الوطن القومي للشعب اليهودي".

وينص القانون على أن "حق تقرير المصير في إسرائيل يقتصر على اليهود، والهجرة التي تؤدي إلى المواطنة المباشرة هي لليهود فقط".

كما ينص على أن "القدس الكبرى والموحدة عاصمة إسرائيل"، وأن "العبرية هي لغة الدولة الرسمية"، وهو ما يعني أن اللغة العربية فقدت مكانتها كلغة رسمية.

ويشير القانون إلى أن "الدولة تعمل على تشجيع الاستيطان اليهودي"، في الضفة الغربية.