ترجمة : علا عامر - النجاح - ذكرت صحيفة يديعوت أحرنوت العبرية أن الخارطة التي نشرتها صحيفة نيويورك تايمز عن الوجود العسكري الإيراني في سوريا تؤكد على أن هذا التمركز يهدف إلى إنشاء جبهة موحدة ضد الكيان الإسرائيلي في أية حرب قادمة .

وادعت الصحيفة أن الجانب الإيراني يقوم بمساعدة ميليشيات حزب الله بانشاء تحالفات جديدة مع جماعات مسلحة  ، بالإضافة إلى توفير الدعم المالي والتدريب لهم .

وهذا ما كان رئيس الوزراء الإسرائيلي"بنيامين نتنياهو " متخوفاً منه ، حيث صرح " بأن إيران تحاول السيطرة على سوريا ونقل جيشها الى الفناء الخلفي لدولة إسرائيل " 

وذكرت الصحيفة بأن غالبية القواعد الإيرانية يتركز وجودها بالقرب من الحدود السورية الإسرائيلية ، في الوقت الذي لا وجود فيه لأية قاعدة عسكرية إيرانية بالقرب من مناطق النزاع في سوريا .

كما ذكرت بأن هناك معلومات تؤكد على تعزير قوى ميليشيات حزب الله في تلك المناطق ، فهي تمتلك القوى العسكرية والتكنولوجية التي من المرجح انها سوف تستخدمها لجمع المعلومات وشن هجمات جوية على اسرائيل .

وقد أثارت شائعة أن إيران تزعم بناء مستودع للأسحة تحت الأرض رعب الكيان الإسرائيلي ، وصرح عدد من المسؤولين في حكومة الإحتلال الإسرائيلي  "إن أية مواجهة جديدة بين ايران واسرائيل سوف تشمل بالتاكيد محور مقاومة جديد وجبهات عسكرية مقاومة ".

كما صرح مؤسس مركز الدراسات الإستراتيجية الأمريكية "كامل وزني " ، وهو متخصص في دراسة السياسات الأمريكية والايرانية في الشرق الاوسط ، " أنه إذا اندلعت الحرب بين الجانبين سوف تكون حرب أهلية ، وسوف تتحد غالبية الجبهات ضد اسرائيل وحلفائها " 

وهذا ما تؤكده حقيقة  عدم إنسحاب القوى الايرانية وغيرها من الدول الداعمة لنظام الاسد بعد هزيمة غالبية مقاتلي داعش والدولة الإسلامية ، فهي تستمر في حشد القوى من أجل تشكيل تهديد خطير على اسرائيل ، وفقاً لما ذكره خبراء ليديعوت أحرنوت .

وصرح مسؤولون إسرائيليين " أن ايران تحاول إنشاء ممر عبور آمن إلى إيران يمر في العراق ولبنان وسوريا ، وحالما تنتهي من بناء هذا الممر سوف تسهل عليها عملية نقل الجيوش والأسلحة " .

كما تتخوف إسرائيل من وجود عدد كبير من المقاتلين والمتدربين والمتخصصين في شؤون القتال في سوريا ، لذلك ما زالت مستمرة في فحص حطام الطائرة الإيرانية لمعرفة إذا ما كان هدفها التدمير أو اختبار نظام مراقبة إسرائيل الجوي ، كما صرح أحد ضباط سلاح الجو الإسرائيلي .