النجاح - في إطار العملية العسكرية الشاملة "سيناء 2018، والتي تتواصل لليوم الرابع على التوالي، بمشاركةٍ واسعة ضد المجموعات الإرهابية في شبه جزيرة سيناء.

وأوضح المتحدث باسم الجيش في بيان على صفحته على موقع "فيسبوك" أن القوات المشاركة في العملية تمكنت من القضاء على 12 "عنصرا تكفيريا خلال تبادل لإطلاق النيران مع القوات المكلفة بأعمال المداهمة"، فضلا عن ضبط كميات من الذخيرة والمواد المستخدمة في تصنيع المتفجرات.

كما قامت القوات الجوية برصد وتدمير 60 هدفا للعناصر الإرهابية بعد توافر معلومات استخباراتية حول هذه الأهداف، فيما جرى توقيف 92 من المطلوبين جنائياً والمشتبه بهم واتخاذ الإجراءات القانونية حيالهم.

وبيّن المتحدث العسكري أنه "جرى تدمير 20 سيارة للعناصر الإرهابية، وتدمير 27 دراجة نارية بدون لوحات معدنية، واكتشاف وتدمير خندق مجهز هندسياً ومغطى بطول 250 مترا وبعرض مترين".

وأفاد بأنه "تم استهداف وتدمير أربع عربات محملة بالأسلحة والذخائر ومقتل العناصر الإرهابية القائمة على أعمال التهريب" غربي البلاد.

وأشار المتحدث العسكري إلى أن العملية تمضي بالتزامن مع استمرار القوات البحرية في إحكام الحصار والسيطرة على منطقة الساحل، ونشر 398 دورية وكمينا بكافة مدن ومحافظات الجمهورية.

وكان الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي كلف في نهاية نوفمبر الماضي الجيش والشرطة بـ"استخدام كل القوة الغاشمة ضد الإرهاب، حتى اقتلاعه من جذوره". وكان ذلك بعد أيام من هجوم يُصنَّف على أنه الأكبر من حيث أعداد الضحايا، وشنه مسلحون يُعتقد على نطاق واسع أنهم من "داعش سيناء".

وأسفر الهجوم الإرهابي آنذاك عن سقوط 311 قتيلا وإصابة العشرات كانوا يؤدون شعائر صلاة الجمعة في مسجد الروضة بمركز بئر العبد بشمال سيناء.

وتعيش محافظة سيناء منذ عام 2013، على وقع حملات عسكرية مستمرة ضد عناصر مسلحة تنشط فيها.