النجاح - أكدت لبنان ، اليوم الجمعة ، أنها وقعت أول العقود للتنقيب عن النفط والغاز في منطقة الامتياز البحرية رقم 9، التي يقع جزء منها في المياه المتنازع عليها مع إسرائيل.

ووقع كونسورتيوم يضم "توتال" الفرنسية و"إيني" الإيطالية و"نوفاتك" الروسية عقودا لمنطقتين من بين خمس مناطق امتياز طرحتها لبنان في عطاء.

وأكد وزير الطاقة اللبناني سيزار أبي خليل أن بلاده تعتزم التنقيب الكامل في منطقة الامتياز البحرية رقم 9.

وقال الوزير اللبناني: يحاول العدو الاسرائيلي ان يعتدي على حقوقنا السيادية ويعلن زورًا حقوقًا مزعومة له في الموارد البترولية المحتملة في الرقعة 9.

وأضاف: " أكدنا ونعيد التأكيد أن الرقعة 9 تقع ضمن المياه البحرية اللبنانية وهي خاضعة بشكل تام وناجز لسيادة الدولة اللبنانية وأنشطة الاستكشاف فيها ستتم بصورة كاملة إن لبنان وقعت أول العقود للتنقيب والإنتاج للنفط والغاز البحريين في منطقتي امتياز".

وتتبادل إسرائيل ولبنان التهديدات والإدانات بشأن العطاء، وسط تزايد التوترات بخصوص الحدود البرية والبحرية.