النجاح - أشار مدير وكالة الإغاثة التابعة للأمم المتحدة ستيفان أوبريان أمام مجلس الأمن الدولي "نحن نواجه لحظة زمنية حاسمة، ودون تنسيق وتعاون دولي فالناس سيموتون من الجوع بكل بساطة". 
وحذر أوبريان عن اخطر أزمة إنسانية يواجهها العالم منذ إقامة الأمم المتحدة نهاية الحرب العالمية الثانية، فهناك 20 مليون إنسان في اليمن وجنوب السودان والصومال ونيجيريا يواجهون خطر الموت جوعا ".
كما ودعا أوبريان الدول الاعضاء في مجلس الامن الى تخصيص موارد فورية لتوجيهها الى هذه الدول لمنع حلول الكارِثة، مذكرا ان وكالة الاغاثة تحتاج الى 4.4 مليار دولار حتى شهر تموز لتتمكن من تقليل الاضرار.


وأكد أن "الأطفال سيكونوا عرضة لسوء التغذية وبالتالي سيتأخر نموهم وتطورهم وهكذا لن يذهبوا للمدارس اضافة الى اختفاء منجزات النمو الاقتصادي التي ستتبخر بكل بساطة".
واحتلت اليمن المرتبة الأولى بين الدول الأربع، واصفا الوضع فيها بأكبر أزمة إنسانية يواجهها العالم حاليا، حيث يحتاج أكثر من ثلثي سكان اليمن إلى مساعدات، علماً بان عدد جوعى اليمن زاد بـ 3 ملايين عما كان عليه الحال نهاية شهر يناير الماضي الذي سجل 4 ملايين جائع.