القدس - النجاح - اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي عددا من الشبان، لم تعرف هوياتهم بعد، قرب باب العامود بالقدس المحتلة عقب الاعتداء على المصلين الخارجين من المسجد الأقصى المبارك.

وذكرت مصادر محلية وجمعية الهلال الأحمر أن قوات الاحتلال أطلقت قنابل الغاز المسيل للدموع والصوت والرصاص المطاطي ضد جموع المصلين، وإنها اعتقلت عددا منهم، وأصابت آخرين، حيث نقلت طواقم الجمعة مصابين على الأقل إلى المستشفيات، واصفة إصابتهما بالمتوسطة.

يذكر أن قوات الاحتلال ومنذ بداية شهر رمضان تهاجم المواطنين الخارجين من المسجد الأقصى المبارك قرب بابي العامود والزاهرة بشكل يومي.