القدس - النجاح - أطلق ناشطون مقدسيون، اليوم السبت، حملة (#المقدسي_من_تسكنه_القدس) لدعم ومساندة التجار في البلدة القديمة من القدس، إثر تضررهم الاقتصادي نتيجة الإغلاق الذي يفرضه الاحتلال لمكافحة فيروس كورونا.

وطالب الناشطون العائلات المقدسية إلى ضرورة حصر احتياجاتهم، والتوجه لأسواق البلدة القديمة لشرائها، بهدف مساعدة التجار بالتعافي السريع، بعد أن أنهكهم الإغلاق المستمر والمشدد.

وشدد القائمون على الحملة، أن المطلوب هو استبدال التسوق من المحال التجارية القريبة من المنزل بالمحال الواقعة داخل القدس العتيقة.

ويعاني أكثر من 1000 محل تجاري في البلدة القديمة من تراكم الديون ونُدرة البيع، الناتج عن الإغلاقات المتتالية.