النجاح -  تصدى مقدسيون، اليوم الأحد، لجرافات الاحتلال الإسرائيلي، ومنعوها من تجريف أراضٍ في حي وادي الربابة من بلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى المبارك.

وأفاد عضو لجنة الدفاع عن أراضي سلوان خالد أبو تايه لـ"وفا"، بأن قوات الاحتلال اقتحمت حي وادي الربابة لتجريف أراضيه الزراعية لصالح الاستيطان، إلا أن المقدسيين المرابطين هناك تصدوا لها بأجسادهم، ومنعوها من تنفذ أعمال التجريف والتخريب في المنطقة.

وأشار إلى أن أراضي حي وادي الربابة تتعرض منذ عدة أشهر، إلى أعمال تجريف وتخريب تمهيدا للاستيلاء عليها وتنفيذ مشاريع فوقها لصالح المستوطنين.