النجاح - أدى آلاف المواطنين صلاة الجمعة اليوم في المسجد الأقصى المبارك رغم تضييق الاحتلال ونشر الحواجز العسكرية لإعاقة تنقل المصلين ودعا خطيب الجمعة في الأقصى الشيخ محمد سليم الفلسطينيين الى صنع عزتهم بحماية المسجد الأقصى المبارك والرباط فيه.

وقال خطيب الأقصى:" رابطوا بأنفسكم وأرواحكم وأموالكم الرباط الحق في المسجد الأقصى والزموا الثغور التي أنتم عليها". وشدد الشيخ سليم على أهمية الجمع والتواجد الدائم في المسجد الأقصى، داعياً لعدم اليأس والثقة بأن النصر آت".

وفي رسالة للمطبعين قال:"المطبعون يريدون أن يكون احتلال فلسطين أمراً طبيعياً، لكن المسجد الأقصى الذي احتله الصليبيون عشرات السنوات انهزموا واندحروا عنه وبقي الأقصى شامخاً". وأضاف: "مهما تعالت أصوات المطبعين والخيانة بحق المقدسات الاسلامية وتحديدا المسجد الاقصى الا أنه سيبقى شامخاً وسيأتي يوم عليهم مهرولين لهذا المكان بعد زوال النعم عنهم".

وأكد خطيب الأقصى أن من يشكك بمكانة الأقصى سيكون في خسران. وطالب الشيخ سليم الفلسطينيين بالوحدة ونصرة المسجد الأقصى وعدم الاعتداء على الأعراض وصون الدماء.

وأدى نحو 30 ألف مصلٍ اليوم صلاة الجمعة في رحاب المسجد الاقصى المبارك مع استمرارية إتباع إرشادات دائرة أوقاف القدس الاسلامية، ووسط إجراءات مشددة من قبل سلطات الاحتلال على أبواب المسجد وفي محيط أبواب البلدة القديمة في القدس المحتلة.

ومنذ ساعات الصباح، توافد آلاف المصلين من القدس والداخل الفلسطيني  ومن استطاع الحصول على تصريح دخول من أبناء الضفة الغربية.