النجاح -  أكد وزير خارجية باراغواي إلاديو لويزاغا أن بلاده ستفتح سفارتها في القدس خلال الأيام المقبلة، لتحذو بذلك حذو الولايات المتحدة وغواتيمالا.

وقال الوزير لويزاغا: "الرئيس خطط لهذا القرار قبل نحو 8 أشهر. لقد ناقشناه وقد حان الوقت".. "هذا القرار لا علاقة له بقرار حكومات أخرى فعلت الشيء نفسه".

وأشار إلى أن رئيس باراغواي اتخذ قراره هذا إثر زيارة له بوليو 2016 إلى دولة الاحتلال لاحظ خلالها أن جميع السفراء الموجودين فيه يأتون إلى القدس لتقديم أوراق اعتمادهم لدى السلطات".

غير أنه شدد على أن نقل سفارة بلاده إلى القدس لا يمنع باراغواي من إقامة علاقة "قوية ووثيقة جدًا" مع فلسطين.

وبذلك تصبح باراغواي ثاني دولة في أمريكا اللاتينية بعد غواتيمالا، تحذو حذو الولايات المتحدة التي نقلت سفارتها إلى القدس.

ولم يحدد الوزير موعد افتتاح السفارة، إلا أن مصادر غير رسمية قالت إن ذلك قد يتم يوم الثلاثاء المقبل بحضور رئيس باراغواي هوراسيو كارتس.