النجاح - تظاهر المئات من مناصري الشعب الفلسطيني وممثلي الفعاليات والمؤسسات النرويجية، الى جانب ابناء الجالية الفلسطينية والعربية، أمام السفارة الاسرائيلية في العاصمة النرويجية أوسلو، تضامنا مع الشعب الفلسطيني ورفضا لجرائم الاحتلال بحقة، وتنديدا بنقل السفارة الأميركية للقدس المحتلة.

وكانت المسيرة الاحتجاجية على جرائم الاحتلال قد انطلقت من امام مبني البرلمان النرويجي وصولا للسفارة الاسرائيلية في اوسلو.

والقي منسق نادي الاسير في اوروبا محمد ابو صالح، كلمة ادان فيها المجاز التي ارتكبها الاحتلال بحق ابناء شعبنا، وجرائمه التي تخالف كل القوانين والأعراف الدولية في التعامل مع المدنيين العزل.

وأدان ممثلو الفعاليات والأحزاب النرويجية المجازر التي ارتكبها الاحتلال الاسرائيلي بحق الشعب الفلسطيني، وأعلنوا رفضهم  لنقل السفارة الأميركية الى القدس .