النجاح - قالت عائلة الشاب مصطفى إبراهيم المغربي (20 عاماً): "إن نجلها أصيب مساء أمس بحالة اعياء وتعب وأعيد نقله إلى المستشفى لإجراء الفحوصات والعلاج اللازم".

وأوضحت والدة مصطفى أن نجلها أصيب الأربعاء الماضي بنزيف وكسر بالانف بعد اعتداء مجموعة من المستوطنين عليه فور خروجهم من المسجد الأقصى، ومنذ ذلك الوقت يعاني من تعب ودوخة ورضوض مختلفة، واشتد عليه الوجع مساء أمس.

وأضافت المغربي، أن شرطة الاحتلال استدعت مصطفى للتحقيق مساء السبت، وافرجت عنه بشرط الحبس المنزلي لحين المحكمة التي حدد موعدها اليوم الاثنين، بتهمة "الاعتداء على المستوطنين".

كما سيعرض على المحكمة اليوم الشابان اسامة حلحولي ومحمد عوض، وهما من قاما بتقديم الاسعاف الأولي للشاب مصطفى فورالاعتداء عليه، علما أن المحكمة قامت بإبعادهما الى حيفا لمدة 5 أيام، وسيتم اليوم عرضهما على القاضي مجددا.