النجاح - اقتحم 42 مستوطنًا و25 عنصرًا من مخابرات الاحتلال و45 طالبًا يهوديًا، صباح اليوم الأربعاء، المسجد الأقصى على عدة مجموعات، ونظموا جولات استفزازية في باحاته، بحراسة أمنية مشددة.

وأغلقت شرطة الاحتلال باب المغاربة الساعة العاشرة والنصف صباحًا، بعد انتهاء فترة الاقتحامات الصباحية لهؤلاء المتطرفين، وتوفير الحماية الكاملة لهم أثناء تجولهم في باحات الأقصى.

وخلال الاقتحام، قدم مرشدون يهود للمستوطنين شروحات عن أسطورة "الهيكل" المزعوم، فيما أدى بعضهم طقوسًا وشعائر تلمودية في منطقة باب الرحمة.

وواصلت شرطة الاحتلال فرض قيودها على دخول المصلين للأقصى، واحتجزت هوياتهم الشخصية عند الأبواب، بالإضافة إلى مواصلة التضييق على حراس المسجد أثناء عملهم.

وتأتي اقتحامات المستوطنين، وسط دعوات أطلقتها ما تسمى بـ "منظمات الهيكل" المزعوم بالتعاون مع منظمات وجماعات يهودية متطرفة لأنصارها إلى المشاركة مساء اليوم في "مسيرة الأبواب" الشهرية حول أبواب المسجد الأقصى المبارك.