النجاح - اعتقلت قوَّات الاحتلال الإسرائيلي، فجر اليوم وليلة أمس سيّدة مقدسية وعشرة شبّان من أنحاء مختلفة بمدينة القدس المحتلة، واقتادتهم إلى مراكز توقيف وتحقيق في المدينة المقدسة.

وقال مراسلنا: إنَّ عناصر من وحدة المستعربين التابعة لقوَّات الاحتلال، وعدد كبير من جنود الاحتلال، اقتحموا مخيم قلنديا ليلة أمس واختطفت عناصره المُستعربة ثلاثة شبان من المخيم، في حين أُصيب ثلاثة شباّن بالرصاص، فضلًا عن إصابة عشرات المواطنين بعد تصدي الشبّان لقوّات الاحتلال واكتشاف المستعربين، واستخدام الاحتلال بشكل عشوائي ومكثف للقنابل الصوتية والغازية السامّة والرصاص الحيّ والمطاطي.

وحسب الَّلجنة الشعبية في مخيم قلنديا، فإنَّ قوَّة من وحدة المستعربين اقتحمت، في سيارات مدنية، الليلة الماضية، وسط مخيم قلنديا واختطفت ثلاثة شبَّان، وخرجت من المخيم باتّجاه حاجز قلنديا القريب.

وأضافت أنَّه أعقب ذلك اندلاع مواجهات مع قوَّات الاحتلال التي تمركزت على مداخل المخيم، ما أدّى لإصابة الشبان الثلاثة بأعيرة حيَّة ومعدنية وتمَّ نقلهم إلى مجمَّع فلسطين الطبي برام الله.

وأضاف مراسلنا في القدس أنَّ قوَّات الاحتلال عادت مرَّة أخرى فجر اليوم واقتحمت منازل الشبان الثلاثة الذين اعتقلتهم في وقت سابق من الليلة الماضية بمخيم قلنديا.

وحسب رئيس لجنة أهالي الأسرى والمعتقلين المقدسيين أمجد أبو عصب، شملت اعتقالات الاحتلال كلًا من: السيدة منال أبو اسنينة، وبدوي أبو عصب، ورشيد الرشق من حي جبل الزيتون/ الطور المُطل على القدس القديمة.

وفي السياق، اعتقلت قوّات الاحتلال الشاب محمود عوض الله درباس، من بلدة العيسوية وسط القدس، والشاب محمد موسى عودة من بلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى، وحسام مناصرة من مخيم قلنديا شمال المدينة، وماجد خشان من مخيم شعفاط، ومحمد حسين خلف من قرية حزما شمال شرق القدس.