النجاح - التزمت مدارس بلدة العيسوية وسط القدس المحتلة، صباح اليوم الثلاثاء، بتعليق الدوام فيها، استجابة لقرار لجنة أولياء أمور الطلبة، وذلك احتجاجاً على اقتحامات قوّات الاحتلال اليومية للبلدة تزامنًا مع خروج الطلبة من مدارسهم والاعتداء عليهم واعتقال عدد منهم.

وكانت قوّات الاحتلال اقتحمت البلدة يوم أمس، واعتدت على طلبة مدارس بأعيرة "مطاطية" ومن مسافات قصيرة جداً، وأصابت ثلاثة منهم، وُصفت إصابة أحدهم بالخطيرة استدعت نقله إلى مستشفى هداسا، وإخضاعه لعملية جراحية لاستئصال طحاله.

وقالت مصادر مقدسية: إنَّ الاجتماع الواسع الذي عُقد، ليلة أمس، بمشاركة لجان أولياء أمور طلبة المدارس، ووجهاء البلدة وقواها الوطنية والعشائرية، والتي قرَّرت في نهاية اللقاء اتخاذ خطوات احتجاجية ضد الاقتحامات اليومية للبلدة، ومن أبرز هذه القرارات تعليق الدوام المدرسي في مدارس البلدة بدءًا من صباح اليوم الثلاثاء وحتى إشعار آخر.

وعمّم وجهاء ولجان أولياء أمور الطلبة قرارهم على المواطنين بواسطة مكبرات الصوت التابعة لمساجد البلدة، في حين انتشرت أعداد كبيرة من لجان الأولياء أمام مدارس البلدة لمنع دخول الطلبة والمدرسين للمدارس.

وفي غضون ذلك، أمّنت قوّات الاحتلال، صباح الثلاثاء، الحماية لاقتحام عشرات المستوطنين اليهود لباحات المسجد الأقصى المبارك في القدس المحتلة.

وأفادت مصادر محليَّة بأنَّ شرطة الاحتلال نشرت العشرات من عناصرها وعناصر من القوات الخاصة المسلّحة خلال ساعات الصباح الباكرة في باحات الأقصى، وقرب الجامع القِبْلي.

وأشارت إلى أنَّ شرطة الاحتلال عملت على تفتيش بعض المصلين أثناء دخولهم للأقصى، كما صادرت هويّات بعضهم وأعطتهم بطاقات ملوّنة بدلاً منها؛ وذلك لحين خروجهم من المسجد.

يُشار إلى أنَّ شرطة الاحتلال تسمح للمستوطنين اليهود بجولة اقتحام أخرى مدة ساعة، تبدأ ما بعد صلاة الظهر.