النجاح - شرعت عائلة أبو فرحة من القدس، بتفريغ منزلها في حي راس العامود ببلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى، بعد انتهاء المهلة التي منحتها إياها بلدية الاحتلال في القدس قبل خمسة أيام وتنتهي اليوم الثلاثاء، وهو اليوم المتوقع لعملية هدم المنزل بحجة عدم الترخيص، حسب أصحاب المنزل.

وذكر المواطن معتصم أبو فرحة أن بلدية القدس سلّمته الخميس الماضي قراراً إدارياً بهدم منزله، الذي شيّده مطلع العام الجاري، وتقيم فيه أيضا عائلة شقيقه منتصر في الطابق الثاني، مؤكداً أن بلدية القدس هدّدته بالهدم اليوم.

وتبلغ مساحة كل طابق من المبنى نحو 80 متراً مربّعاً.