النجاح - أعلنت جامعة النجاح الوطنية عن إطلاق برنامج بكالوريوس علم الحاسوب في سوق العمل، والتابع لكلية الهندسة وتكنولوجيا المعلومات.

ويأتي هذا التخصص ضمن البرامج الجديدة التي أطلقتها الجامعة، استعدادا لاستقبال العام الدراسي الجديد "2021-2022".

ويهدف هذا البرنامج إلى تحضير جيل من الرياديين المبدعين في قطاع تكنولوجيا المعلومات، والقادرين على خلق الفرص، وتحوليها إلى أفكار مشاريع هامة، إضافة إلى تطوير حلول إبداعية لها وتطوير برامج تتناسب والاحتياجات المتغيرة في السوق.

ولهذا البرنامج مزايا خاصة عن باقي برامج تكنولوجيا المعلومات في فلسطين والمنطقة العربية، كونه برنامجا صُمّم ونُفّذ بالشراكة مع قطاع أعمال تكنولوجيا المعلومات في فلسطين. ما يعطي البرنامج سمته الخاصة كونه يوفّر للطالب فرصا كثيرة للتدريب والاندماج في السوق.

ويتيح البرنامج للطلبة فرصة التخصص ابتداء من السنة الثالثة في أهم مسارين في تكنولوجيا المعلومات وهما هندسة الحاسوب والذكاء الاصطناعي.

كما ويساعد الطلبة على تطوير المهارات اللازمة للعمل في مجال تطوير أنظمة برمجيات متقدمة. وقد تم اختيار وتصميم مجموعة المساقات في هذا المسار لتحاكي مراحل التحليل والتصميم من تحديد المواصفات إلى وضع مخططات النظام، إلى تصميم قواعد البيانات وتطوير واجهة التطبيق،  بالإضافة إلى إدارة مشروع تطوير النظام، ومتابعة التنفيذ والإدارة بعد أن يتم تجهيز النظام.

وإلى جانب ذلك يوفّر هذا التخصص فرصا للتدريب واكتساب المهارات توازي مستوى برامج مماثلة في جامعات عالمية، كجامعة يو تي بي ام في فرنسا، وجامعة نورث ويسترن في الولايات المتحدة، وجامعة مانشيستر في بريطانيا.

ويُمكّن البرنامج الخريجين من تحديد اهتماماتهم الوظيفية/ وتفتح أمامهم فرصة العمل في مجالات هامة مثل الذكاء الاصطناعي، وعلوم البيانات وهندسة البرمجيات، كخريجين مميزين ومتخصصين في إحدى هذه المجالات

وعملت جامعة النجاح على تأمين كافة مستلزمات ومصادرالتعلم الخاصة بهذا البرنامج من حيث توفير التالي:

1- 300 جهاز حاسوب متطور متوفرة لاستخدامات الطلبة.

2- وصول دائم للانترنت داخل مبنى البرنامج.

3- جافا و سي++ متوفرة لاغراض التدريب وتطوير وإنجاز المشاريع.

4- أنظمة أوراكل  و اس كيو ال لتطوير قواعد البيانات.

5- مختبرات متخصصة مزودة بقواعد بيانات وأنظمة معلومات الكترونية.

6-  "الكراج" صُمّم وجُهّز بأحدث الحواسيب والأجهزة السمعية البصرية ليناسب عمل المجموعات والفرق البحثية.

7- منصّات تعلم إلكترونية تم تصميمها لدعم وتعزيز فرص التعلم الذاتي.

لمعرفة تفاصيل التسجيل والانضمام للبرنامج:  اضغط هنا