لميس أبو صالح - النجاح - نتحدى الحاضر لنرسم المستقبل.. شعار ترفعه جامعة النجاح الوطنية، وتمضي قدما عشية انطلاقها بمئويتها، فبين سرعة الإيقاع اليومي وما ينتظره رب العمل تجسر الجامعة الفجوة بين النظرية والتطبيق في حياة الخريجين قبل الانطلاق إلى سوق العمل وذلك في خطوة كبيرة لحل أزمة الخريجين خصوصا في موضوع الخبرة.

كلية الإعلام التي تتربع في الحرم الجامعة الجديد تعتبر مثال صارخا في هذا السياق.

الكلية مكونة بطبيعة الحال من أقسام الصحافة المكتوبة والالكترونية والإذاعة والتلفزيون والعلاقات العامة.. التفاصيل حول كلية الإعلام في جامعة النجاح الوطنية في التقرير التالي: