وكالات - النجاح - حققت الولايات المتحدة لقبها الرابع توالياً والسادس عشر في منافسات كرة السلة في الألعاب الأولمبية، بفوزها على فرنسا 87-82 في نهائي دورة طوكيو امس السبت.

وكانت فرنسا أقصت الفريق الأميركي من الدور ربع النهائي في بطولة العالم الاخيرة وجددت عليه الفوز في دور المجموعات في طوكيو، إلا أنها أخفقت في مباراة القمة لتكتفي بالفضية للمرة الثالثة في تاريخها، وهي افضل نتيجة لها، بعد 1948 و2000 خلف الولايات المتحدة أيضًا.

وقاد المخضرم كيفن دورانت الذي رفع رصيده الى ثلاث ذهبيات أولمبية بعد لندن 2012 وريو 2016، الفريق الاميركي الى الفوز بتجسله 29 نقطة هي الاعلى في المباراة، الى جانب 6 متابعات وثلاث تمريرات حاسمة.

فيما كان رودي غوبير وإيفان فورنييه الأفضل من جانب الخاسر مع 16 نقطة لكل منهما، فيما أضاف الاول 8 متابعات.

ومنذ أولمبياد برشلونة عام 1992، عندما توّج الـ”دريم تيم” حينها بالذهبية الأولمبية، لم تغب الولايات المتحدة عن المباراة النهائية للألعاب سوى مرة واحدة وكانت في نسخة أثينا عام 2004 عندما حلت ثالثة، إذ إنها فازت بكل نهائي بلغته.

ولم تفلت من الولايات المتحدة سوى أربع ذهبيات منذ إدراج كرة السلة للرجال في الألعاب الأولمبية عام 1936 (إحداها لمقاطعة الألعاب عام 1980 في موسكو).

وقدمت فرنسا بطولة مثالية بتصدرها مجموعتها بالعلامة الكاملة قبل أن تقصي إيطاليا في ربع النهائي وسلوفينيا في دور الاربعة بسيناريو جنوني، فيما استفاقت الولايات المتحدة بعد الهزيمة الافتتاحية امام “الديوك” وحققت أربعة انتصارات متتالية متخطية إسبانيا بطلة العالم في ريع النهائي وأستراليا قبل مباراة القمة.

وتأهلت فرنسا الى المباراة النهائية عندما تصدى نيكولا باتوم في الثانية ما قبل الاخيرة لمحاولة كليمن بريبيليتش تحت السلة كانت كفيلة بمنح سلوفينيا بطاقة العبور.

وكان هذا اللقاء الثامن بين المنتخبين في الأولمبياد، فازت فرنسا مرة وحيدة كانت في الدور الأول من النسخة الحالية. وكانت خسارة الفريق الاميركي أمام فرنسا الوحيدة في آخر 31 مباراة من الألعاب.