النجاح الإخباري - في إطار سعيها لتحقيق الأهداف العالمية للتنمية المستدامة (SDGs) وبناء قدرات المجتمع الفلسطيني على الصمود والحد من مخاطر الكوارث، شاركت جامعة النجاح الوطنية في المؤتمر العالمي لهندسة الزلازل (WCEE2024)، الذي عُقد في مدينة ميلانو الإيطالية خلال الفترة من 1 إلى 4 يوليو 2024. شارك في المؤتمر باحثون من حوالي 100 دولة، ويُعقد هذا المؤتمر العالمي كل أربع سنوات.

ومثل الجامعة في هذا المؤتمر الدكتور جمال الدبيك، الذي قدم ورقتي عمل مهمتين. تناولت الورقة الأولى موضوع "تقييم المخاطر الزلزالية للتجمعات والبنية التحتية في فلسطين" (Probabilistic Seismic Risk Assessment of Communities and Critical Infrastructure in Palestine)، وعُرضت في جلسة مخصصة لعرض آخر ما توصلت إليه الدول في نمذجة مخاطر الزلازل.

وشاركت في هذه الجلسة دول مثل كندا، الولايات المتحدة الأمريكية، سويسرا، اليونان، إيطاليا، وفلسطين. استعرض الدكتور الدبيك في ورقته بعض نتائج الدراسات والأبحاث المتعلقة بتقييم المخاطر المحتملة لمنشآت حيوية في الضفة الغربية وقطاع غزة، مثل المستشفيات والمدارس والبنية التحتية الحيوية الأخرى، وتم تقييمها قبل الحرب في غزة والدمار الذي لحق بها بعد العدوان. كما اشتمل العرض على نتائج مشروع نفذه مركز التخطيط الحضري والحد من مخاطر الكوارث في جامعة النجاح لصالح المركز الوطني لإدارة مخاطر الكوارث، بتمويل من صندوق إقراض وتطوير البلديات.

وشارك في إعداد هذه الورقة الدكتور جمال الدبيك، والأستاذ الدكتور جلال الدبيك، والدكتورة هيلين كرولي من المؤسسة العالمية لنمذجة الزلازل (GEM).

أما الورقة الثانية، فقد عرض الدكتور جمال الدبيك نتائج دراسة تحسين الدقة المكانية والزمانية لنماذج التعرض الأوروبية المستخدمة في التقييم السريع للخسائر الناجمة عن الزلازل (Enhancing Spatial and Temporal Resolution of European Exposure Models).

قدمت هذه الدراسة تطويرًا لمنهجية توقع التغيرات المكانية للسكان خلال الليل والنهار، وكذلك التغيرات الشهرية للسكان الناجمة عن النشاط السياحي في الفصول المختلفة في 28 دولة أوروبية، وتأثير ذلك على حجم الأضرار والخسائر المتوقعة. أنجزت الدراسة بالتعاون مع المركز الأوروبي للأبحاث الزلزالية (EUCENTRE) ضمن المشروع الأوروبي RISE، والذي يُعد أحد أضخم المشاريع الأوروبية في هذا المجال. وشارك في إعداد هذه الورقة خبير نمذجة المخاطر الدكتور جمال الدبيك وعدد من الباحثين من المركز الأوروبي (EUCENTRE) والمؤسسة العالمية (GEM).

تأتي مشاركة جامعة النجاح الوطنية في هذا المؤتمر تأكيدًا على التزامها بالعمل العلمي والبحثي لتعزيز قدرات المجتمع الفلسطيني في مواجهة الكوارث، ودورها الفاعل في الساحة الدولية لتحقيق التنمية المستدامة.