وكالات - النجاح - أعلن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم "يويفا"، عن مفاجأة سارة لهداف منتخب البرتغال كريستيانو رونالدو، رغم خروج منتخب بلاده مبكرا من "يورو 2020".

وودع المنتخب البرتغالي منافسات النسخة الـ16 من كأس الأمم الأوروبية، من دور الـ16 على يد بلجيكا، بعد الخسارة 0-1.

ورغم انتهاء مباريات دور الثمانية للبطولة القارية، إلا أن رونالدو ما زال يحتفظ حتى الآن بصدارة جدول ترتيب هدافي "يورو 2020" برصيد 5 أهداف.

وشهدت مباراة الدنمارك ضد التشيك، تسجيل مهاجم الأخير باتريك تشيك هدفا خلال خسارة منتخب بلاده 1-2، ليتساوى مع رونالدو في صدارة الهدافين.

ولكن "اليويفا"، أكد عبر موقعه الرسمي، استمرار تربع رونالدو على صدارة هدافي "يورو 2020" حتى الآن، رغم تساويه في عدد الأهداف مع تشيك.

وبرر "اليويفا" ذلك، بأن "الدون" أسهم بتمريرة حاسمة واحدة بجانب الخماسية، عكس تشيك الذي اكتفى بتسجيل 5 أهداف فقط دون صناعة أي هدف.

ورغم ذلك، فلم يضمن رونالدو تتويجه بلقب هداف البطولة حتى الآن، إذ يواجه منافسة شرسة من قبل ثلاثة لاعبين بلغت منتخباتهم الدور نصف النهائي للبطولة القارية، وهم ثنائي منتخب إنجلترا، رحيم سترلينغ وهاري كين، ومهاجم منتخب الدنمارك، كاسبر دولبير، حيث يملك كل واحد منهم ثلاثة أهداف، ويمكنهم تعزيز رصيدهم لمعادلة رونالدو أو حتى تجاوزه.

إقرأ المزيد

"لاغازيتا ديللو سبورت": رونالدو يتقدم بطلب لإدارة يوفنتوس
وكان رونالدو (36 عاما)، حقق عدة أرقام مميزة خلال مشاركته في "يورو 2020"، حيث أصبح الهداف التاريخي للبطولة، برصيد 14 هدفا، كما بات أول لاعب في التاريخ يشارك في 5 نسخ مختلفة لبطولة كأس الأمم الأوروبية أعوام "2004 و2008 و2012 و2016".

ورفع رونالدو أيضا بفضل أهدافه الخمسة في "يورو 2020"، عدد أهدافه الدولية إلى 109 أهداف، ليعادل الرقم القياسي في عدد الأهداف الدولية المسجل باسم النجم الإيراني المعتزل علي دائي.