النجاح - اوضحت إدارة ريال مدريد الإسباني اختارت عدم التسرع في اتخاذ أي قرار في ظل تفشي فيروس كورونا المستجد.

وفرض تفشي الوباء شللا شبه تام في مختلف النشاطات الرياضية حول العالم، وأدى الى تعليق منافسات كرة القدم.

وتحت الضغط المادي الكبير الذي فرضته الظروف الجديدة، قرر عدد من الأندية في الليغا ، من بينها برشلونة وأتلتيكو مدريد، تخفيض رواتب لاعبيها وأجهزتها الفنية، للتخفيف من حدة الأعباء المالية في ظل التأثير الاقتصادي لوباء كورونا.

إلا أن مجلس إدارة "النادي الملكي" قرر عدم اتخاذ "أي إجراءات صارمة" حاليا، وفقما ذكرت صحيفة "آس" الإسبانية.

وأوضح المصدر أن مسؤولي الريال على يقين من أن خزينة النادي المالية "قوية"، بما يسمح لها بتحمل الموجة الأولى من جائحة "كوفيد 19".