وكالات - النجاح - يطلق ليفربول عجلة الموسم الجديد اليوم الجمعة، باستضافة الوافد الجديد نوريتش سيتي، بينما يحل مانشستر سيتي ضيفا ثقيلا على وست هام غدا السبت.

ويستهل مانشستر سيتي مشوار الدفاع عن لقبه بطلا للدوري الإنجليزي غدا، لكن رغبة وصيفه ليفربول في حصد لقب يلهث وراءه منذ عام 1990، من شأنه أن يشعل فتيل المنافسة مجددا بين العملاقين.

ولم يتمكن "السيتي" من حسم تتويجه باللقب سوى في المرحلة الأخيرة، وبفارق نقطة واحدة عن ليفربول.

ويبدو "السيتي" في ذروة تألقه وقادرا على فرض سيطرته على العرش المحلي من خلال التتويج بلقب الدوري الإنجليزي للعام الثالث تواليا، خاصة بعد موسم أحرز خلاله ثلاثية محلية (الدوري، وكأس إنجلترا، وكأس الرابطة).

وبدا واضحا من لقاء "السيتي" وليفربول على كأس "درع المجتمع" الأحد الماضي، أن الفريقين جاهزان لمعركة جديدة هذا الموسم، علما أن "السيتيزنز" حسم المباراة بركلات الترجيح 5-4 بعد التعادل 1-1 في الوقت الأصلي.