وكالات - النجاح - أقرت محكمة التحكيم الرياضي في سويسرا عقوبة الايقاف لمدة عام على رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم اللواء جبريل الرجوب بتهمة التحريض على الكراهية والعنف بعد طلبه حرق قمصان ليو ميسي.

وكانت قد قررت اللجنة التأديبية في الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا)، قبل نحو عام إيقاف جبريل الرجوب رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم لمدة عام كامل، مع فرض غرامة مالية قدرها 20 ألف فرنك سويسري، بتهمة التحريض على العنف والكراهية.

وأوضح الفيفا في بيان نشره على موقع على الإنترنت، أن القرار يأتي بعد تصريحات جبريل الرجوب التي تخالف المادة 53 من لوائح الفيفا، وذلك عندما طالب بحرق قمصان النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي.

وشن جبريل الرجوب حملة ضد منتخب الأرجنتين وقائده ميسي، عندما قرر الاتحاد الأرجنتيني إقامة مباراة بين منتخب التانغو وإسرائيل في القدس، قبل أن تلغى المباراة بسبب ضغوط في يونيو الماضي.وحث حينها جبريل الرجوب الجماهير على حرق صور وقمصان هداف برشلونة التاريخي، في حال حضوره إلى القدس للمشاركة في المباراة.ووفق بيان الفيفا فإنه يحظر على رئيس الاتحاد الفلسطيني المشاركة في أي مباراة أو منافسة مستقبلية خلال الفترة المحددة (12 شهرًا)، وبالتالي لن يتمكن الرجوب من حضور مباريات كرة القدم أو المسابقات بأي صفة رسمية، أو المشاركة في الأنشطة الإعلامية في الملاعب أو في محيطها.