النجاح - تساعد عملية شرب الماء بين الإفطار والسحور برمضان في الحفاظ على رطوبة الجسم وحمايته من الجفاف.
كما يساعد الماء على خسارة الوزن وخفض كمية السعرات الحرارية، فتناول الماء بين الإفطار والسحور يعمل على تقليل كمية الطعام الذي يتناوله الصائم بعد قضاء ساعاتٍ طويلة دون طعام، وذلك لأنه الماء يمنح الشعور بالشبع من خلال البدء بشربه وقت الإفطار.
وهنا نقدم أهم القواعد التي يجب اتباعها عند شرب الماء في رمضان،  وهي :
_ تقسيم طعام الإفطار إلى 3أقسام تُستهلك على مراحل، يكون الماء النقي موزّعاً عليها بالتساوي.

_ البعد عن شرب الماء البارد جدّاً أو المثلّج على الإفطار، بمجرّد انطلاق آذان المغرب، لأنّ ذلك يؤدّي إلى حدوث صدمة للمعدة ، وبالتالي انقباضها والمعاناة من المغص، كما يقلّل الشهيّة للطعام، من دون أن يتزوّد الصائم بالعناصر الغذائيّة اللازمة لجسمه.
استبدال العصائر الصناعيّة بالعصائر الطبيعيّة، لأنّ الأولى تحتوي على نسبة من السكر تقلّل الإقبال على شرب الماء وحده.

_شرب الماء على دفعة واحدة لا يروي العطش إطلاقاً، بل يؤدّي إلى مشكلات في الهضم وحدوث المغص.

إذا كنت ممّن يعانين من ألم في المعدة بعد الإفطار، فعليك بكوب من الماء الدافئ يهدّئ من تشنّج جدار المعدة وتقلّصاتها.
الفاكهة والخضراوات المحتوية على السوائل (البطيخ والخيار) تعتبر مصدراً للماء، وهي مفيدة للمعدة والبشرة، كما تساعد في عمليّة الهضم. وهي يمكن أن تحسب ضمن كميّة السوائل التي تدخل الجسم، بعكس تلك القاسية، التي لا تحتوي على السوائل والتي قد تؤدّي إلى عسر الهضم.