ترجمة إيناس الحاج علي - النجاح - تشير دراسة جديدة إلى أنَّ التحول إلى نظام غذائي نباتي غني بالبروتين قد يساعدك على العيش لفترة أطول والبقاء بصحة أفضل.

تابع العلماء في مركز علوم الصحة العامة في اليابان (7) الآف شخص من البالغين اليابانيين مدة (20) عامًا تقريبًا ووجدوا أنَّ أولئك الذين حصلوا على معظم البروتينات الغذائية من الأطعمة النباتية كانوا أقلّ عرضة للموت من أي سبب.

وتميل النظم الغذائية الغربية إلى أن تكون مرتفعة في اللحوم الحمراء والأطعمة المصنعة ويموت الغربيون بسبب ارتفاع معدلات الإصابة بأمراض القلب والأمراض المرتبطة بالسمنة.

ويقترح مؤلفو الدراسة الجديدة أن استبدال شرائح اللحم لصالح الأطعمة النباتية الغنية بالبروتين مثل التوفو  والفاصوليا والكينوا يمكن أن يقلل خطر الموت.

وفي السنوات القليلة الماضية اكتسبت الوجبات الغذائية عالية البروتين شعبية لأنها يمكن أن تساعد في كبح الشهية بجعلك تشعر بالشبع ويمكن أن تؤدي إلى فقدان الوزن بسرعة كبيرة.

لكن الأطباء وخبراء التغذية قلقون من أنَّه قد لا يكون وسيلة مستدامة أو صحية لتناول الطعام على المدى الطويل فمن ناحية قد يؤدي تناول الكثير من البروتين والكربوهيدرات القليلة إلى عجز غذائي.

لذلك ، على الرغم من أن اتباع نظام غذائي غني بالبروتين قد يكون مفيدًا لفقدان الوزن وتطور العضلات فقد يضر قلبك إذا كانت اللحوم هي المصدر الرئيسي لهذا البروتين.

لكن الآثار الطويلة الأجل لهذه الوجبات مقارنة بالآخرين ليست مفهومة جيدًا.

ويرتبط التحول من اللحوم الحمراء أو المعالجة إلى الخضار والبروتينات والفواكه والحبوب إلى انخفاض مخاطر الوفاة من السرطان على وجه التحديد وكذلك الوفاة من أي سبب.